العهود

العهود

"كتبت مارغريت آتوود ""العهود"" الجزء الثاني من روايتها الأشهر ""حكاية الجارية"" ونالت بها جائزة البوكر البريطانية عام 2019 مناصفة. وفيه تُجيب على أسئلة لطالما حيّرت قُرّاء الجزء الأوّل منذ نشره عام 1985، فقدّمت رواية تبدأ أحداثها بعد خمسة عشر عامًا من نهاية ""حكاية الجارية"" حين تواجه أوفرِد مصيرها المجهول، وذلك بثلاثة أصوات نسائية مختلفة يكشف كلّ منها جانبًا خفيًّا من جلعاد.
*
""من أنت قارئي العزيز؟ ومتى أنت؟ لربما الغد، لربما خمسون عامًا من الآن، ولربما أبدًا.
لربما أنتِ إحدى خالات أردوا هول، عيناك وقعتا صدفة على هذه المخطوطة. وبعد لحظة الرعب التي ستنتابك على وقع خطاياي أتراك ستحرقين هذه الصفحات حتى تحافظي على صورتي التقية نقيةً لا شائبة فيها؟ أم تراك ستذعنين للعطش البشري للسلطة وتطلقي ساقيك للريح كي تشي بي عند العيون؟"""

المؤلف : مارغريت آتوود

المترجم : إيمان أسعد

دار نشر روايات
تاريخ النشر 2021
الغلاف غلاف ورقي
الحجم 15.5x23x4
دار نشر
روايات
تاريخ النشر
2021
الغلاف
غلاف ورقي
الحجم
15.5x23x4

80.00  AED

كتب أخرى للمؤلف

الوصف

"كتبت مارغريت آتوود ""العهود"" الجزء الثاني من روايتها الأشهر ""حكاية الجارية"" ونالت بها جائزة البوكر البريطانية عام 2019 مناصفة. وفيه تُجيب على أسئلة لطالما حيّرت قُرّاء الجزء الأوّل منذ نشره عام 1985، فقدّمت رواية تبدأ أحداثها بعد خمسة عشر عامًا من نهاية ""حكاية الجارية"" حين تواجه أوفرِد مصيرها المجهول، وذلك بثلاثة أصوات نسائية مختلفة يكشف كلّ منها جانبًا خفيًّا من جلعاد. * ""من أنت قارئي العزيز؟ ومتى أنت؟ لربما الغد، لربما خمسون عامًا من الآن، ولربما أبدًا. لربما أنتِ إحدى خالات أردوا هول، عيناك وقعتا صدفة على هذه المخطوطة. وبعد لحظة الرعب التي ستنتابك على وقع خطاياي أتراك ستحرقين هذه الصفحات حتى تحافظي على صورتي التقية نقيةً لا شائبة فيها؟ أم تراك ستذعنين للعطش البشري للسلطة وتطلقي ساقيك للريح كي تشي بي عند العيون؟"""

معلومات اضافية

ISBN 978-9948-34-849-8
المؤلّف مارغريت آتوود
الرسام لا
المترجم إيمان أسعد
دار نشر روايات
تاريخ النشر 2021
الفئة العمرية لا
الغلاف غلاف ورقي

علامات المنتج

تستخدم مسافات للفصل بين العلامات. واحد استخدام علامات الاقتباس ( ') لعبارات.

Only registered users can write reviews. Please, log in or register