عمدة كاستربردج

عمدة كاستربردج

"""«أمَّا أنا فلا أرى لِمَ لا ينبغي للرجال الذين لهم زوجات ولا يريدونهن أن يتخلَّصوا منهن مثلما يفعل هؤلاء الرِّفاق الغجر بخيولهم المُسنَّة»، قال الرجل الذي في الخيمة. «لِمَ لا يعرضونهن للبيع في المزاد لرجال يرغبون في سلع كهذه؟ لِمَ لا؟ بحقِّ الرَّبّ! سأبيع امرأتي هذه اللحظة إن كان ثمَّة من يودُّ شراءها!». «هناك من يقومون بذلك»، أجاب بعض الضيوف وهم ينظرون إلى امرأته التي لم تكن بشعةً على الإطلاق!""
*
تومَس هاردي، أحد عمالقة الأدب الإنجليزي في السرد والشعر. رُشِّح مرتين لنيل جائزة نوبل للآداب. بعد أن أملى قصيدته الأخيرة على زوجته الثانية وهو على فراش الموت، دُفِن رُفاتُه في ركن الشعراء في مقبرة وستمِنِستر آبي في لندن عام 1928، وقد نُقِل قلبُه، كما أوصى، إلى جانب ضريح زوجته الأولى، إيما، في ستينزفورد خارج دورشستر."

المؤلف : تومَس هاردي

المترجم : زوينة آل تويه

دار نشر روايات
تاريخ النشر 2020
الغلاف غلاف كرتوني
الحجم 23.4 x 16 x 3.5
دار نشر
روايات
تاريخ النشر
2020
الغلاف
غلاف كرتوني

سعر عادي: 70.00  AED

السعر المخفض: 49.00  AED

الوصف

"""«أمَّا أنا فلا أرى لِمَ لا ينبغي للرجال الذين لهم زوجات ولا يريدونهن أن يتخلَّصوا منهن مثلما يفعل هؤلاء الرِّفاق الغجر بخيولهم المُسنَّة»، قال الرجل الذي في الخيمة. «لِمَ لا يعرضونهن للبيع في المزاد لرجال يرغبون في سلع كهذه؟ لِمَ لا؟ بحقِّ الرَّبّ! سأبيع امرأتي هذه اللحظة إن كان ثمَّة من يودُّ شراءها!». «هناك من يقومون بذلك»، أجاب بعض الضيوف وهم ينظرون إلى امرأته التي لم تكن بشعةً على الإطلاق!"" * تومَس هاردي، أحد عمالقة الأدب الإنجليزي في السرد والشعر. رُشِّح مرتين لنيل جائزة نوبل للآداب. بعد أن أملى قصيدته الأخيرة على زوجته الثانية وهو على فراش الموت، دُفِن رُفاتُه في ركن الشعراء في مقبرة وستمِنِستر آبي في لندن عام 1928، وقد نُقِل قلبُه، كما أوصى، إلى جانب ضريح زوجته الأولى، إيما، في ستينزفورد خارج دورشستر."

معلومات اضافية

ISBN 978-9948-38-608-7
المترجم زوينة آل تويه
دار نشر روايات
تاريخ النشر 2020
الفئة العمرية لا
الغلاف غلاف كرتوني

علامات المنتج

تستخدم مسافات للفصل بين العلامات. واحد استخدام علامات الاقتباس ( ') لعبارات.

Only registered users can write reviews. Please, log in or register