ريموند كارڤر

ريموند كارفر قاصّ وشاعر أمريكي وُلدَ في أوريغن عام 1938. ترشّحت أوّل مجموعة قصصية له (Will You Please Be Quiet, Please) لجائزة (National Book Award) عام 1977، ثمّ أتبعها بمجموعة (عمّا نتحدّث حين نتحدّث عن الحب) و(كاتدرائيّة) التي ترشّحت لجائزة (Pulitzer Prize) عام 1984. وأخيرًا (Where I’m Calling From) عام 1988 حين وُهب بعدها الدكتوراه الفخريّة من قِبَل أكاديميّة الفنون والرسائل الأمريكيّة. كتب أيضًا مجموعات شعريّة، أنهى آخرها بعنوان (A New Path to the Waterfall) قبل وفاته مباشرة عام 1988 جرّاء إصابته بالسّرطان. عاش كارفر في عائلة مُدقعة الفقر، وصاحَبَه الاكتئاب طوال حياته. عانى من أبٍ مدمن على الكحول يعنّف أبناءه، فأخذ عنه إدمانه ذاك. تزوّج صغيرًا في عمر التاسعة عشر، وزاول مهنًا بسيطة حاول من خلالها أن يُقيم وأده ووأد زوجته. انضمّ إلى برنامج للتدريب على الكتابة الإبداعية عام 1958 ورأى في ذلك فرصة لتغيير حياته. رفضَ ريموند الكتابة الإبداعية التجريبيّة التي انتشرت في الستينات والسبعينات من القرن العشرين، وتبنّى أسلوبًا واقعيًّا أعاد به ابتكار القصّة الأمريكيّة القصيرة خلال الثمانينات، ما دفعه لتسَيُّد المقعد الأوّل في صفوف المنتمين إلى حركة "Dirty realism" الذين ينتبهن إلى تفاصيل الحياة المُهملة جدًّا والمُستَخفّ بها، فيعطونها معنىً ومركزيّة. وبمساعدة غوردن لِيش، محرّر قصص كارفر، واللاعب الذي ادّعى أن تدخّلاته في قصص كارفر وصلت إلى حد أنّه شارك في تأليفها، اعتُبر كارفر أحد أكبر كتّاب الحركة التبسيطيّة (Minimalism) في الكتابة القصصيّة.
كتب أخرى للمؤلف